20,638 مشاهدة
A+ A-

متربعُا على عرش الدراما الكوميدية، رحل النجم السوري ونقيب الفنانين في سوريا زهير رمضان عن عمر ناهز الـ 62 عامًا بعد صراع مرير مع التهاب الرئة. لحظات مرت على إعلان نبأ الوفاة، حتى فاضت مواقع التواصل الإجتماعي بعبارات الحب والحزن على رحيل أحد أعمدة الفن العربي، فجمهوره تخطى الجغرافيا الضيقة وشعبيته عبرت حدود سوريا.

تميز الراحل بكاريزما خاصة أمام الشاشة، وهو الذي أدى أدواره بخفة وإتقان. ولعل أبرز أدواره كان المختار عبد السلام البيسي في مسلسل "ضيعة ضايعة" الذي يُعد تحفة فنية ضمن الأعمال الفنية الحديثة في العالم العربي. وهو من أكثر الاعمال التي لقيت صدى واسعًا بين الجمهور من مختلف الدول العربية. وما زالت كلمات "سليل الإقطاع" الشهيرة التي كررها في المسلسل تُذكر كلما ذُكر اسم الفنان زهير رمضان.

"أحرص أن أكون محبوبًا في أدواري"، هكذا كان قد عبّر الراحل عن معيار انتقائه لأدواره وأداء شخصياته. وكانت قد التصقت به أدوار الشر في عدة أعمال منها شجرة النارنج، الشريد، ودمشق يا بسمة الحزن إلا أنه أضفى نكهته الخاصة عليها وأعطاها مساحة من الطرافة. والجدير ذكره أن شخصية "أبو جودت"، رئيس المخفر، في مسلسل "باب الحارة" الشهير والتي كانت نقلة نوعية في حياة الفنان، كانت مرفوضة رفضًا قاطعًا من قبله في البداية. وفي حديث إعلامي سابق لـ "البيان"، قال رمضان أنه أعاد نص مسلسل "باب الحارة" 4 مرات للمخرج بسام الملا وحاول التخلص من أداء هذه الشخصية عبر طلب أجر مرتفع إلا أن المخرج أصر على طلبه ووافق على الأجر. 

"الفنان بس تخلص حياته بتبلش مرحلتو الدايمة"، عبارة قالها الفنان جورج خباز في إحدى مسرحياته في مقارنة بين الفنان والسياسي. فالفنان لو رحل جسديًا، تبقى أعماله حية ودائمة خاصة بالنسبة لذلك الشامي الأصيل الذي زرع البسمة وحصد المحبة.

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • ماكرون حمل اقتراحًا لدول الخليج بوقف مسار التصعيد تجاه لبنان مقابل إعادة السفراء كخطوة حسن نية تتمة...
  • مأساة في الهند.. قوات الأمن قتلت 14 مدنيًا عن طريق الخطأ ووزير الداخلية يعتذر تتمة...
  • دخان أسود ورائحة سموم.. إحراق أسلاك كهربائية لبيع نحاسها في طرابلس والدفع بالدولار تتمة...
  • تحويل 9.5 مليار دولار من الودائع المصرفية اللبنانية خلال الأزمة تتمة...