لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
1,392 مشاهدة
A+ A-

توجه المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم إلى عسكريي الامن العام، لمناسبة عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة المباركة، بمعايدة، جاء فيها: "أيها العسكريون،أتوجه اليكم ولعائلاتكم في شهر ميلاد السيد يسوع المسيح الذي حملت ولادته ومسيرته أنبل معاني الإنسانية والفداء، بالتهنئة وأنا كلي ثقة بأنكم تحاولون بجهد كبير رسم هذه المعاني بصبركم ومسؤوليتكم وتفانيكم في وطن يمر بأصعب الظروف، ويعيش مرحلة حساسة على المستويين السياسي والاقتصادي".

وأضاف: "أنتم صلب هذا المجتمع، تعانون معه وترزحون تحت وطأة انعكاسات سوء الوضع بكل مقاييسه، بل تتحملون أعباء أكثر وأشد لأنّ مسؤوليتكم حساسة وكبيرة وهي تأمين الأمن والخدمات"، مشيراً إلى أنّ "هذه المرحلة تتطلب جهداً مضاعفاً، لذا يجب أن تبقوا عند أعلى درجات الاستنفار لحماية أهلكم وضمان الحرية والكرامة والعدالة، لأنّها ركائز اساسية تصون العيش المشترك، هذه الصيغة التي ميزت حضارة لبنان وقوة وجوده وديمومته".
 
ولفت أنّه بمناسبة الاعياد المجيدة "عليكم أن تكونوا العين الساهرة لحماية وطنكم، والصمود والصبر لتجاوز الأزمة بكل تجلياتها وسلبياتها مهما كانت ومهما طالت، فأنتم العماد الأساس في كل المفاصل وفي كل الاتجاهات وفي كل المحطات. كما ساهمتم في حماية لبنان من الارهاب، أنتم قادرون على احتضانه والمساعدة في تخفيف وطأة الصعوبات عبر تطبيق القانون الذي طالما عملتم بهديه والتزمتموه".
  
واعتبر أنّ "الأعياد تأتي هذا العام مثقلة بالهموم إلى حد اليأس، عدا عن الخوف من الحاضر والمستقبل، لكن المطلوب منكم تحديداً الإيمان بهذه الأرض التي هي أمانة في أعناقنا وضميرنا وقسمنا. هي أرض أجدادنا وآبائنا، لأنّ التحدي الكبير في المحافظة على هذا الإرث، يكون بالتشجيع على البقاء فيها وبناء دولة حديثة تضمن الأمن والعيش الكريم لأبنائها. أما العوامل الضاغطة، خارجية كانت أم داخلية، فلا يجب أن تثنيكم عن الإيمان بوجودكم وحقكم في هذا الوطن. فثقوا بأن ابن الارض الاصيل يمكنه ان يهزم اي عدائية، ويتخطى اي صعوبة من اية جهة أتت".
 
وختم بالقول: "المستقبل سيكون أفضل، سيكون لصالح جميع اللبنانيين بفضل تضحياتكم أنتم المنتشرون في كل الدوائر والمراكز، حيث تقومون بكل تفان وإلتزام بما يتطلبه الواجب والصلاحيات القيام به، وعلى رأس الاولويات أن تكونوا حماة للوطن، وسنداً لمجتمعكم ومواطنيكم والسهر على تسيير أعمالهم وتسهيل طلباتهم بكل عناية وشفافية. الخدمة واجب والأمن أمانة، هو عنوان مسيرتنا للعام المقبل، كلي ثقة بكم، فاعملوا لتجسيد مضمونه على ارض الواقع. كل عام وأنتم بخير. عشتم وعاش لبنان".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • التعليق الأول لأرسلان بعد خسارته: نحترم رأي وقرار الناس ولو أتى على حسابنا وأبقى على الفاسدين تتمة...
  • باسيل: طابخ السّم آكله.. ولا يحسبنا احد على اي محور في الداخل والخارج تتمة...
  • باسيل: نعم التيار الوطني الحر انتصر في انتخابات 2022 وسنحتفل سويا بالبيال السبت المقبل
  • باسيل: "نحن عنا" الكتلة والتكتّل الأكبر في المجلس النيابي