لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
5,920 مشاهدة
A+ A-

تحت عنوان "أسعار الخضار فوق التحمل والمواطن يخسر ترويقته.. الخسة "زغيرة" وسعرها كبير" كتب رمال جوني في نداء الوطن:

تختتم سنة 2021 أيامها بالغلاء الفاحش الذي طال الخضار بعد سقوط ورقة الفاكهة من حسابات المواطن نتيجة إرتفاع اسعارها الهستيري، وسجلت الخضار إرتفاعات جنونية، بحيث لامس كيلو البندورة الـ15 ألف ليرة، والباذنجان طبق الفقراء الـ17 ألف ليرة، والنعناع الـ7 آلاف، أما الخسة حتى لو كانت صغيرة فتجاوز سعرها الـ12 ألف ليرة، من دون ان نغفل عن ارتفاع سعر كيلو القرنبيط الى الـ15 ألفاً، ما يجعل لقمة المواطن في خطر.

الارتفاع المضطرد بالاسعار مع نهاية العام ينذر بكارثة غذائية خطيرة، تتماشى مع تدني قدرة المواطن الشرائية الى حدود الـ95 بالمئة، ما سينعكس حتماً على كل مفاصل الحياة، اذ وفق حسين أحد باعة الخضار فإن الارتفاع باسعار الخضار سيستتبع بإرتفاعات لاحقاً، نتيجة عدم استقرار سعر صرف الدولار وارتفاع الكلفة الانتاجية وغلاء الاسمدة، ما يؤدي الى زيادة جنونية بالاسعار، الى حد قد نعجز كباعة عن شرائها فكيف بالمواطن".

ليس فقط طعام المعتر مهدداً، فأيضاً ترويقته وقد باتت صعبة المنال ان لجهة اللبنة او الجبنة وحتى منقوشة الزعتر حيث تتراوح بين الـ10 والـ15 ألف ليرة لبنانية، كل ذلك يدفع المواطن للسؤال "شو بدي اتروق"؟

وفق جمال فإنه بات عاجزاً عن شراء علبة اللبنة بـ40 ألف ليرة، وعلبة جبنة بـ20 ألف ليرة لا تكفي اولاده ترويقة واحدة، وحتى ربطة الخبز باتت لا تكفي نتيجة انخفاض وزنها بشكل كبير، اذ يحتاج الى ربطتي خبز يومياً اي بحدود الـ20 ألف ليرة، ويقول ان كثراً مثله باتوا عاجزين عن تناول حتى زيت وزعتر ما ينذر بأزمة خطيرة حتماً".

لقراءة المقال كاملاً من المصدر: اضغط هنا


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • كلمة لميقاتي عند السابعة من مساء اليوم من السرايا الحكومية وتنقل مباشرة عبر وسائل الاعلام
  • وهاب: لم اكن راغبًا بالترشح للانتخابات تتمة...
  • وئام وهاب للجديد: اتمنى على الرئيس بري ان لا يترشح على رئاسة مجلس النواب واسم نبيه بري اكبر من رئاسة المجلس
  • ربطة الخبز بـ35 الف ليرة في النبطية.. وعائلات سورية استولت على حمولة فان لاحد الافران ودفعت ثمنها تتمة...