730 مشاهدة
A+ A-

كشف مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي الدكتور فراس أبيض أنه "خلال الأيام القليلة الماضية، أصبح قسم الطوارئ الخاص بكورونا مزدحماً للغاية" معلناً أنه "وبحسب التقرير الصباحي، تم، اليوم، إدخال 18 مريضاً (12 مرضى وحدة العناية المركزة، و6 مرضى عاديين) إلى غرفة الطوارئ في انتظار الأسرّة."

وسأل: عدد مرضى كوفيد في لبنان لا يرتفع بشكل حاد، لماذا يزدحم مستشفى الحريري؟

وقال: قدِم العديد من المرضى في غرفة الطوارئ إلى مستشفى رفيق الحريري لأسباب مالية. تطلب معظم المستشفيات الخاصة من مرضى كوفيد دفع مبالغ من جيوبهم بالإضافة إلى تغطية الطرف الثالث. يمكن أن تكون هذه المدفوعات كبيرة، ولا يستطيع الكثيرون تحملها. فيذهب المرضى إلى المستشفيات الحكومية. 

وإذ لفت أبيض الى أن "كل المستشفيات الحكومية تعمل بكامل طاقتها تقريباً"، أكّد أن "تدهور الوضع المالي سيؤدي بالتأكيد إلى زيادة الطلب عليها." وسأل: هل يمكنها التأقلم؟ كانت التبرعات والدعم من المنظمات غير الحكومية الدولية مفيدة، لكن النفقات تتزايد، والمستوردون يطلبون الدفع النقدي.
 
وقال: المستشفيات الحكومية تدير أعبائها يوماً بعد يوم. ومع ذلك، مثل العديد من المؤسسات الأخرى في البلاد، فهي تعيش في الوقت الضائع. وكذلك مرضاها. لا أحد يعرف مدى مرونة نظام الرعاية الصحية العامة لدينا. لسوء الحظ، يبدو أننا سنكتشف ذلك قريبًا.
 
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالفيديو/ وزير الخارجية اللبناني يرفض الإساءة لرئيس الجمهورية من ضيف سعودي على الشاشة وينسحب: من قتل الخاشقجي وجلب الدواعش للمنطقة لا يستحق أن يتكلم.. هؤلاء بدو! تتمة...
  • رفوف الصيدليات فارغة والتسليم بـ "القطّارة"! تتمة...
  • "مين قتل الخاشقجي باسطنبول!"..بعد الردود على تصريحاته والسجال بينه وبين ضيف سعودي أمس، وهبة يعلّق: فوجئت بتفسيرات وتأويلات غير صحيحة لكلامي! تتمة...
  • الدولار على حاله: منصة سلامة لا تعمل! تتمة...