36,795 مشاهدة
A+ A-

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي، منذ الصباح، بخبر وفاة طفلة تُدعى جوري السيد بسبب ارتفاع في الحرارة، بعدما عجز والدها عن تأمين الدواء لها، وفق ما نقلت الروايات المتداوَلة، ما تسبّب بموجة تعليقات خصوصاً مع تزامن الحادثة مع إضراب الصيدليات في لبنان في اليومين الأخيرين.
 
وفي حديث لـ"النهار"، أشار عمّ الطفلة هيثم السيّد إلى أنّها "كانت تُعاني منذ فترة من التهابات قوّية ممّا استدعى وضعها على آلة الأوكسيجين، إلّا أنّ حالتها تطوّرت بسرعة في الفترة الأخيرة وحاول والداها تأمين الدواء لها لكنّ محاولاتهما باءت بالفشل ننيجة إضراب الصيادلة وفقدان الأدوية من الأسواق ولا سيّما مخفضات الحرارة".
 
كما أشار السيّد إلى أنّ "جوري كانت تحتاج إلى دواء معيّن ولكنّه مقطوع، فلجأ الأهل إلى بديل له لم يُناسب جسدها الصغير ممّا سبّب لها اشتراكات وارتفاع بدرجات الحرارة نُقلت على إثرها إلى مستشفى المركزي في منطقة مزبود".
 
ووفقاً للعمّ، فإنّ "المستشفى لم تكن مجهّزة لاستقبال الطفلة التي كانت في حاجة إلى دخول العناية الفائقة، على الرغم من المحاولات الحثيثة التي قامت بها والدتها المعاون في قوى الأمن، إضافة إلى اتصالات عديدة قام بها الأهل لتأمين سرير لطفلتهم في مستشفى آخر، إلّا أنّ الوقت كان قصيراً ولم تتمكّن جوري من الصمود وفارقت الحياة".
 
وشدّد العمّ على أنّهم "سيتابعون سبب وفاة الفتاة الصغيرة التي لا ذنب لها".
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية ادعى على "ماريا معلوف" على خلفية مقابلة مع قناة "اسرائيلية" تتمة...
  • بالفيديو/ رياض سلامة: "اذا انا المشكلة فلا مشكلة بان استقيل... وعملية عدّ الذهب لا تزال قائمة وهو بحدود ٩ مليون و222 الف اونصة" تتمة...
  • ميقاتي: لن نخيب آمال اللبنانيين
  • لثلاثة أسابيع .. شبه إتفاق لتمديد عطلة الأعياد في المدارس تتمة...