16,437 مشاهدة
A+ A-

أكد مدير مركز الإرتكاز الإعلامي المحلل السياسي ​سالم زهران​ في حديث لـ"النشرة" ضمن "​النشرة المسائية​" أن "صورة الإستشارات النيابية الملزمة بدأت تتضح بشكل نهائي"، موضحًا أنّ "رئيس ​الحكومة​ الأسبق ​نجيب ميقاتي​ نال رضى رئيس الحكومة السابق ​سعد الحريري​ ونادي رؤساء الحكومات السابقين، كما أن الفرنسيين يضغطون باتجاه تسميته يوم الإثنين".

وأشار الى أنّ "رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ بالتأكيد مع خيار ميقاتي، و​حزب الله​ لن يقف في وجه هذا الإتفاق، نضيف إليهما تيار المردّة وبعض ​الكتل النيابية​ التي لن تعارض تسمية ميقاتي، فيما سيسمّي التيار "الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" وبعض النواب المستقلّين السّفير نوّاف سلام، وعليه من المفترض أن ينال ميقاتي أغلبية الأصوات".

وعن شكل وتركيبة الحكومة إذا ما نجحت إستشارات التكليف، لفت زهران الى أن "الوطني الحر" و"القوات" لن يشاركا في حكومة يؤلّفها ميقاتي".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وسائل إعلام "إسرائيلية": تقارير أولية وقوع حادث عسكري بالقرب من ميناء الفجيرة في الإمارات
  • هيئة بريطانية مختصة في النقل البحري: حادث غير مرتبط بالقرصنة قبالة مياه الفجيرة
  • الرئيس بري في ذكرى 4 آب: مراراً وتكراراً وحتى إنقطاع النفس لا حصانة ولا حماية ولا غطاء الاّ للشهداء وللقانون والدستور
  • معلومات "الجديد": فرع جبل لبنان في مخابرات الجيش يوقف المدعو سهيل حسين نوفل على خلفية قتل الضحية علي محمد حوري وإصابة الأخوين كنعان وصوان في أحداث خلدة الاخيرة