4,887 مشاهدة
A+ A-

جاء في صحيفة "الشرق الأوسط":

وعدت الحكومة اللبنانية بزيادة ساعات التغذية الكهربائية لنحو 6 ساعات إضافية في الأسبوع الثالث من شهر سبتمبر (أيلول) الحالي، بعد تسلمها للفيول المناسب لتوليد محطات الكهرباء من شركة إماراتية فازت بعقد مبادلة النفط العراقي الخام المقدم للبنان، بفيول مكرر.
ويعاني لبنان، منذ مطلع الصيف الحالي، من أسوأ أزمة تغذية كهربائية في تاريخه، حيث لا تتخطى تغذية «مؤسسة كهرباء لبنان» الساعتين يومياً في بعض المناطق، ما فرض ضغطاً على شبكة الكهرباء البديلة (المولدات) التي ينطفئ بعضها لساعات طويلة يومياً بسبب ندرة مادة المازوت في الأسواق.
ويُنظر إلى هذا التدبير على أنه حل جزئي، لن يحل أزمة انقطاع الكهرباء المتنامية، ما لم تتوفر الاعتمادات المالية لتأمين مصادر تمويل أخرى لشراء الفيول لمحطات الإنتاج. وقال رئيس لجنة الطاقة والأشغال في البرلمان اللبناني النائب نزيه نجم، إنه إذا لم تتوفر الاعتمادات، فلن يتخطى توفير التغذية الكهربائية أكثر من الساعات الست أو الأربع التي وعد بها وزير الطاقة، مؤكداً لـ«الشرق الأوسط» أن مجلس النواب «ليس بصدد فتح اعتمادات مالية جديدة بغياب حكومة، أو بوجود خطة جدية لتوفير الكهرباء من غير تبديد أموال المودعين».

للتكملة اضغط هنا


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • محتجون قطعوا الطريق في منطقة قصقص احتجاجاً على الانقطاع الدائم للكهرباء
  • مجلس القضاء الأعلى يجتمع بقاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت طارق البيطار الثلاثاء للإستماع إلى رأيه حول مجرى التحقيقات
  • طائرات حربية إسرائيلية إخترقت "جدار الصوت" في أجواء الجنوب اللبناني بعد تحليق شمل معظم المناطق الساحلية
  • الرضيع فضل فيصل العشي ابن بنت جبيل "ملاكٌ" يفارق الحياة بعد معاناة صحية اثر الولادة المبكرة تتمة...