45,840 مشاهدة
A+ A-

‎في التعديلات التي أدخلتها فرنسا حديثاً على مناهجها، خصصت درساً في كتاب تاريخ وجغرافيا عن انفجار مرفأ بيروت المروّع في 4 آب 2020 لمناقشته ودراسته كحالة. وتعمل الجهات التربوية الفرنسية سنوياً على مواكبة أي تطور له أبعادا عالمية. أما المدخل، فمتعلق أيضاً بدرس نيترات الامونيوم من ناحية خطورتها وأيضاً استخدامها وكيفية تخزينها بهدف التوعية، بحسب النهار.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • اللبناني مازن قيس بطل العالم للمحترفين في ماسترز الملاكمة في إيطاليا تتمة...
  • وزير الخارجية: "بدنا القرب من السعودية بس هني ما بدن" تتمة...
  • وزير الخارجية للجديد: الأميركي متحمس اليوم على مساعدة لبنان ولا يريد إنهياره
  • وزير الخارجية للجديد: ليُصدر القاضي البيطار القرار الظني "ويخلصنا"... وهناك صعوبة بانعقاد جلسة لمجلس الوزراء هذا الأسبوع بسبب سفر رئيس الحكومة ومعه عدد من الوزراء